Search This Blog

Friday, June 3, 2011

حكايه مسجون

12 مارس, 2009

رحنا لقينا الباب مقفول
رحنا نشوف إنسان مغلول
من البيت على المعتقل منقول
بصينا من القضبان كأنه مشلول
سألناه إيه السبب عشان نلاقي حلول
قالنا حرام الواحد يكون ليه ميول!!
قالنا أنا كنت بعضلاتي مفتول
قالنا أنا كنت مغرور
و كله كان بيحبني عشان أنا مشهور
إلا واحد قالي انت زي المقتول
بتفتخر بشهرتك و بلدك مش لاقيه الفول
يا اخي أنت حاسس إنك مسرور
و حتى بيت ربنا مش بتزور
عارفين إيه حصل فيا
حسيت الدنيا لفت بيا
والناس إختفوا من حوليا
و الدنيا بقت ضلما عليا
أنا في حلم ولا الدنيا كده هي؟؟
قلت لازم أخلي صوت ليا
قلت لازم أحرر الإنسانيه
من قيود مفروضه عليهم و عليا
قلت أحارب العبوديه
و نويت و كنت صافي النيه
قلت لأصحابي العزيزين عليا
لازم نفكر في النقطه ديه
لقيتهم فجأه غدروا بيا
و خبوا همومهم عليهم و عليا
و بلغوا عني و عن الفكره ديه
تاني يوم جم ناس لا أعرفهم وبيعرفوني
جم مسكوني و كبلوني
و على البوكس شالوني و حطوني
وجوه السجن ده رموني
و يا عدد التهم اللي فيها لبسوني
لقيت أصحابي معاهم بيخونوني
قلتلهم بقوه .. سيبوني
خلوني أقول كلامي خلوني
لقيت محامي ليا من غير ما يعرفوني
بدل ما يدافع عني ..بيشعلل جنوني
و على طول على مستشفى المجانين جرجروني
حبيت أعرف نفسي للمجانين
و أنا فاكر إنهم مش فاهمين
حكيت حكايتي ..لقيت ملايين
قالولي إحنا زيك يا مسكين
إحنا كلنا عاقلين
بس لو بنفكر في مصلحه البني آدمين
بقينا مساجين
و جينا على مستشفى المجانين
عشان كنا عاوزين نساعد المحرومين
ورجعت تاني و بقيت مسجون
و الناس كرهوني و قالوا مجنون
أدي حكايتي و كل ما فيها
إنسان بسيط عايش فيها
دنيا غداره و الحقد ماليها
واللي يفكر في مصلحتها
ترميه تحت رجليها
و الناس اللي عايشين فيها
جايبين عاليها واطيها
سبناه و الدموع نازله من عنينا
على الدنيا واللي عملتوا فينا
و نقول الله يسامح اللي غدر بينا
وضيَع شبابنا من إيدينا
و بيحكمها ناس بيقولوا قلبهم علينا
خلينا عايشين فيها خلينا
لحد ما نبقى كلنا مساجين
والناس يقولوا علينا مساكين
عشان مصلحه بلدنا حابين
نضحي بكل حاجه و مستعدين
نعيش فيها محرومين
لو كان ده يحرر مساجين
كانوا على مصلحتها خايفين
أنتو عارفين إحنا مين؟؟
إحنا العرب المصريين
بنحبس كل اللي بمصلحه بلدنا مهتمين
و نقول عليهم مستهترين
و على الحال ده مش هنفضل عايشين
هييجي اللي يحرر مصر من المجرمين
و نعيش في بلدنا. . بلد كل المصريين

No comments:

Post a Comment